رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : زينب عبد الرزّاق

أبيض X أسود
يقول المؤرخ الكبير د. يونان لبيب رزق: "كان تشكيل مصطفى فهمى الوزارة انتصارًا كاملًا لتغلغل الاحتلال البريطانى فى الشئون المصرية، وإذا كانت معركة التل الكبير فى سبتمبر 1882 تسجل استسلام مصر العسكرى للغزو البريطانى، فإن تشكيل وزارة مصطفى فهمى بعد ذلك بتسع سنوات يسجل استسلامها السياسى الكامل للاحتلال".وهكذا نشأت صفية زغلول بين جدران منزل كان دائمًا حليفًا للمستعمر الإنجليزى، حتى وصف المؤرخون والدها مصطفى باشا فهمى الذى كلف برئاسة الوزارة لثلاث مرات فى عهد الاحتلال بالحليف القوى للإنجليز
يوم ٢١ فبراير 1914، ميلاد الكاتب الصحفي الكبير "مصطفي أمين " كاتب مصري، وقام مع شقيقه علي أمين بتأسيس صحيفة أخبار اليوم، درس فى جامعة جورجتاون أمريكا ، درس العلوم السياسيه ، وحصل على درجة الماجيستير فى العلوم السياسيه مع مرتبة الشرف الأولى سنه 1938....ديوان الأهرام يستعرض في ذكري ميلاده حوار نادر للكاتب الصحفي الراحل مصطفي أمين مع الاعلامية سهير شلبي عبر القناة الاولي للتليفزيون المصري.
يجمع الباحثون فى التاريخ على أن ثورة 1919 كانت أول ثورة شعبية بقيادة مدنية، وذلك تمييزا لها عن الثورة العرابية (1881-1882) وثورة يوليو 1952 التى كانت قيادة كل منهما من ضباط الجيش. كما كانت ثورة 1919 أول حدث جمع المصريين على اختلاف عقائدهم ومذاهبهم وأصولهم وراء شعار "الاستقلال التام أو الموت الزوءام". وكان المجتمع المصرى فى أواخر عام 1918 ومطلع عام 1919، قد تطور كثيرًا عما كان عليه فى أوائل سنوات الاحتلال، نتيجة النهضة العلمية والأدبية التى شهدها المصريون، واتساع المدارك، ومشاركة المرأة فى الحياة العامة، مما جعل المجتمع أكثر تطلعًا إلى المثل العليا وأشد تبرمًا بالظلم الاستعمارى. ولأن الثورة كانت ضد الإنجليز فقد ارتدى المصريون ثوب الوحدة الوطنية دون تعصب طائفى دينى أو مذهبي.
مقاه بنكهة الجموع ...كيف نضجت جذور 1919 علي القهوة المقهى روح المدينة الحديثة فيها لا يجتمع الناس لتناول الشاي والقهوة، بل يجتمعون لإدارة حياتهم.. وكم من الصفقات التجارية بيعا وشراء تمت على إيقاع دخان النارجيلة وصوت النرد.. وكم من القصائد طاردت دخان المقاهى وهى تطلع من أقلام الشعراء.. لكن المقهى فى 1919 ارتدى ثوبا جديدا فى مصر وصار مكانا للثورة.. دخانه غضب ونرده لا يعتمد على ضربة حظ
    جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
    راسلنا على البريد الإلكتروني diwan@ahram.org.eg