رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : زينب عبد الرزّاق

ماري منيب.. رفضت الزواج من بشارة واكيم وأطلقت على "قططها" أسماء الفنانين

بخشوان هانم .. الأرملة التركية خفيفة الظل سليطة اللسان تطل من الشباك لتسأل سائقها الجديد “ انتى جاية هنا تشتغلى ايه .. ردى ياحمارة ! ويرد عليها .. سواق ياست هانم سواق .. وتعيد عليه السؤال أكثر من مرة .. فيغرق المتفرجون فى الضحك .. انها الحماة الخبيرة فى كيفية جلب النكد الى الأزواج .. والعانس خفيفة الظل وهى تحاول اغراء العرسان الشبان .. امبراطورة الكوميديا المتوجة وصاروخ المسرح المتعدد المراحل الذى استمر يتألق فوق خشبة المسرح وعلى شاشة السينما لأكثر من خمسين عاما . 

بدايتها..

في 11 فبراير 1905 ولدت ( مارى حبيب نصر سليم ) الشهيرة بماري منيب بسوريا ومع اقتراب نهاية هذا العام انتقلت عائلتها الى القاهرة حتى اذا ما بلغت الثانية عشرة من عمرها توفى والدها فاضطرت للعمل ومعها شقيقتها أليس في ملاهي روض الفرج ، مع فرقة فوزي الجزايرلى.

وتشاء المصادفة أن تمرض بطلة الفرقة إحسان الجزايرلى ابنة صاحب الفرقة والتي كانت تقوم بشخصية ( أم أحمد) زوجة ( المعلم بحبح ) وهى شخصية كوميدية معروفة في تلك الفترة فيسارع أحد الممثلين بالفرقة إلى تقديم مارى إلى ( فوزي الجزايرلى ) الذي يوافق على إسناد الدور إليها إنقاذا للموقف ، وبالفعل تنجح ( مارى منيب ) في تمثيل الدور كما يجب بل وتتفوق على الممثلة التي كانت تؤديه أصلا.

ونتيجة هذا النجاح دبت الغيرة في صدر بطلة الفرقة إحسان الجزايرلى وبدأت في مضايقة الممثلة الشابة مارى إلى أن دفعتها إلى ترك الفرقة ، فالتحقت بفرقة ( على الكسار وأمين صدقي ) بروض الفرج ، وفيها برزت قدراتها لكنها تضطر لترك ( فرقة الكسار ) بسبب غيرة بطلة الفرقة زكية إبراهيم والتي كانت تربطها بالكسار علاقة غرامية.

الرقص أولا !

وفى روض الفرج مارست مارى أولى تجاربها في الرقص فتعلمت من ( مارى منصور ) أصوله حتى أنها قدمت الرقصة الشهيرة ( القلة ) حين ذاك وفيها كانت تحمل فوق رأسها (القلة ) مما كان يثير إعجاب فتوات روض الفرج فيسارعون إلى تشجيعها والتصفيق لها بحرارة .

بعد ذلك سافرت إلى الإسكندرية للعمل في ( فرقة أمين عطا الله ) وهناك التقت ببشارة واكيم الذي أعجب بموهبتها فاتفق معها على العمل معه في الفرق لكن سرعان ما تتوقف فرقة ( بشارة وبيومي ) فعادت للعمل مرة أخرى في فرقة (أمين عطا الله ).

ماري منيب وقفت على المسرح لأول مرة وهي في الرابعة عشرة من عمرها وكان اسم المسرحية ( القضية نمرة 14) والغريب أنها كانت تغني فقد كانت بدايتها الفنية مثل الكثيرين في ذلك الوقت مطربة.

رفضت الزواج من بشارة واكيم..

كانت مارى منيب تكن كل حب وتقدير للفنان بشارة واكيم وكان هو ايضا يبادلها نفس المشاعر ولكن عندما تقدم للزواج منها رفضته لأن قلبها كان مشغولا بفوزى منيب الممثل الكوميدى في فرقة امين عطا الله الذى تزوجته وحملت اسمه وانجبت منه ولدين وبنتا. كانت أول صدمة تتلقاها في حياتها بعد وفاة والدها هي هجر زوجها لها وزواجه من نرجس شوقي أثناء رحلة الفرقة للشام ، وقتها تركته وتزوجت بعده من المحامي فهمي عبدالسلام زوج شقيقتها التي توفيت لتربي أولادها ثم اشهرت اسلامها فيما بعد واصبح اسمها (امينة عبدالسلام ) نسبة الى زوجها ( فهمى عبدالسلام).

وكانت صاحبة الفضل فى تحويل شخصية ( الحماة المصرية ) الى جزء من الفولكلور الشعبى بعد فيلمها الكوميدى ( حماتى قنبلة ذرية ) ورغم براعتها فى تجسيد دورها الشهير كحماة مزعجة مثيرة للمتاعب الا انها كانت تحمل بين ضلوعها قلبا كبيرا يفيض حبا وحنانا على كل من حولها .

حرس الشرف

كان موعد رفع الستار فى فرقة الريحانى يحين فى الساعة التاسعة والنصف تماما كل ليلة وكان بامكان اى أحد ان يضبط ساعته على موعد وصول العملاقة مارى منيب فى الثامنة الا الربع ثم تتجه الى غرفتها وكان لها بعض الطقوس تؤديها فور وصولها، حيث تبدأ هذه الطقوس بإطعام القطط التى كانت تملأ المسرح .. والغريب .. والطريف ايضا انه قبل وصولها الى المسرح بربع ساعة تقريبا تتجمع القطط وكأنها تستعد لاستقبال مطعمتها الحنون ثم تتحرك جموع القطط الى باب دخول الممثلين وكأنها حرس شرف للفنانة العملاقة.

القطط والأرانب بأسماء الفنانين..

وقد بلغت خفة دم مارى منيب مداها لدرجة انها حولت بيتها الى مسرح كوميدى كبير فقد كانت تهوى تربية الارانب والديوك الرومى والببغاوات فى حديقة فيلتها بحى شبرا تمضى معها معظم وقتها تتحدث معها وتضحك معها بعد ان اطلقت عليها اسماء اصدقائها المقربين من الوسط الفنى ، مثلا كانت هناك بطة جميلة اسمتها (ميمى شكيب ) وديك رومى بلدى اطلقت عليه ( يوسف وهبى ) وديك آخر شركسى ( سراج منير ) وقد كان هذا الديك الأخير مشاكسا يهوى معاكسة باقى الديوك خاصة الديك البلدي ( يوسف وهبى ) وعندما يفعل ذلك (تشخط فيه قائلة اختشى بقى ياسراج ) وتلتفت الى البطة ( ميمى شكي ) ثائرة عاجبك كدة ( يا ميمى ).

موقف طريف..

ومن طرائف مارى منيب انها كانت تؤدى دورها على خشبة المسرح فى احدى المسرحيات وكان الموقف يستدعى ان تنادى على خادمتها فاطمة وكان من المفروض الا ترد عليها الخادمة لكن عندما نادت مارى منيب : بنت يافاطمة فوجئت بفتاة تصيح من آخر الصالة وهى تخترق الصفوف نحو المسرح قائلة : نعم ياستى « وباظ « المشهد وتبين ان هذه الفتاة هى خادمة مارى منيب الحقيقية فى منزلها وجاءت للمسرح لتشاهد سيدتها وهى تمثل فاعتقدت انها تناديها.... هذه هى مرمر ( ست الكل ) امبراطورة الضحك المتوجة التى تربعت على عرش الكوميديا لسنوات طويلة والتى لم تستطع أن تنافسها كوميديانة أخرى حتى اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكتروني diwan@ahram.org.eg