رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : زينب عبد الرزّاق

مصطفي كامل يهنئ طلعت حرب برئاسة أكبر شركات اليهود في مصر

رغم أنه من الصعوبة بمكان التحديد الدقيق لبداية أنشطة طلعت حرب السياسية، فإنه من الواضح أن الثورة العربيةعام 1882 قد تركت تأثيرا عميقاً عليه، وأنه بحلول وقت التحاقه بمدرسة الحقوق كان قد أصبح من الوطنيين المتحمسين، وأقام طلعت حرب صلات وثيقة بكل من عمر لطفي ومحمد فريد ومصطفي كامل عندما كان طالباً بمدرسة الحقوق، وكانت مدرسة الحقوق الخديوية مرتعاً لنشاط الحزب الوطنى، وربما كان سبب ذلك الدور الذى لعبه محمد فريد فى الحصول علي وظيفة له في الدائرة السنية، وأيضاً بسبب صداقته مع فؤاد سليم الحجازى، فقد انضم طلعت حرب إلي الحزب في وقت ما خلال التسعينات من القرن التاسع عشر.
 
 وبحلول عام 1905 هدأت إلي حد ما الخلافات بين طلعت حرب ومصطفي كامل فيما يبدو، حيث كتب الأخير مقالا بجريدة "الأهرام" يهنئ فيه طلعت  حرب لكونه أول مصرى يعين مديرا لاثنتين من أهم الشركات في مصر يمتلكهما كبارالرأسماليين اليهود المصريين وهما شركة وادى كوم أمبو والشركة العقارية المصرية.
 
 وقد جاء في مقال مصطفي كامل في جريدة الأهرام في 10 يوليو 1910 «من الأشياء التي تسر كل مصرى يحب بلاده وأبناءها العاملين، ما يكون منها شاهدًا علي كفاءة المصري في الأعمال الجسيمة وتقدير الأوروبيين له حق قدره،  فحضرة المقدام العامل محمد طلعت حرب بك» مدير قضاياالسنية سابقاً، هو أول مصرى نقدمه اليوم للقراء انتخب مديراً لشركتين عظيمتين هما شركة العقارات المصرية، وشركة كوم أمبو، خلفاً لحضرة «عاداه بك» مديرها السابق وأن من يعلم أن أصحاب هاتين الشركتين ومؤسسيها هم من كبار الماليين اليهود كالمسيو أرنست «كاسل والمسيو سوارس وشركائهما، لا يرتاب في أن الثقة بهذا المصري الجليل عظيمة، كما لاشك أن هاتين الشركتين ستصلان إلي شأن بعيد من الرقي والفلاح بما أوتيه حضرة مديرها الجديد من سمو الإدراك وسعة الاطلاع في المسائل المالية، فنهنئ الشركتين، ونسأل الله تعالي القادر أن يهبنا الكثيرين أمثاله.
 
ونري مما كتبه الزعيم الوطنى مصطفي كامل في ذلك الوقت فخره بطلعت حرب لكونه مصريا يتقلد المناصب ذات النفوذ لدى شركات اليهود المصريين، ولم تكن تلك أول مرة يكتب فيها الزعيم مصطفي كامل عن الاقتصادى النابغ محمد طلعت حرب بك، حيث سبق وأن أشاد به إشادة بالغة في مقال منشور بصحيفة اللواء عام 1900 عندما أصدر طلعت حرب كتاب «تربية المرأة والحجاب»، مما يظهر طبيعة العلاقات بين قادة الفكر في هذا الجيل، وما فيها من سمو ورقي «كل منهم زعيم في مجاله وكل منهم يحترم الآخر.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكتروني diwan@ahram.org.eg