رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : زينب عبد الرزّاق

"مواقف" أنيس منصور يتحدث عن : "إذاعة القرآن الكريم"

أحب ( إذاعة القرآن الكريم ).. أصوات جميلة واجتهادات في تفسير الآيات القرآنية . وبرغم الزحام الشديد والاصوات الكثيرة .. ولكن هناك فائدة مؤكدة ..
 
وأدهشني أن تسجيلات الشيخ محمد رفعت أصبحت مبهمة . فكثيرا ما استمعت إليها ولاحظت أن كلمات من الآيات لم تعد واضحة .. والذين يستمعون الي هذه الإذاعة هم ملايين الناس البسطاء .. وكلنا مسلمون نريد ان نتعلم وان تستمتع أيضا . وقد أسلمنا أذاننا وعقولنا الي اناس نثق بهم ..
 
وقد فوجئت في يوم بأن هذه الإذاعة تتحدث عن الامام الطبري وكتابه ( الأحكام ).. لقد هالني الأمر . فمن الذي يستطيع ان يتحمل هذه العنعنة وهذا العدد الكببر من الناس : عن فلان عن فلان عن فلان ان فلانا قال ..
 
انا مالي .. هذه الاسماء لاتهمني وأنا لا قادر ولا صابر علي كل ذلك , فأنا انسان بسيط اريد كلاما بسيطا .. اما هذه العنعنة فشأن الباحثين والمتخصصين . اما انا فلا طاقة لي بأن يقال الشيء وفيه عشرة اوجه . التفسير الفلاني وفيه عشرون وجها . انا مالي .. أنا اريد الطريق السهل الي المعاني السهلة . وبذلك يساعدني البرنامج علي حب ديني والتمسك بتعاليمه .. ولكن مثل هذه القضايا في الإذاعة أو التليفزيون تصد الناس عن دينهم .. وكلنا يعرف كيف ان خطب الجمعة تجعل الناس يخرجون من ملابسهم ويلعنون ويكرهون حياتهم , ويحزنهم ان تكون هذه صورة دينهم .. الصورة كلها : جهنم لنا مهما فعلنا ومهما قدمنا .. فخطب الجمعة شيء رهيب !
 
ولانريد اذاعتنا المفضلة ان تكون هكذا شاقة خشنة !
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
راسلنا على البريد الإلكتروني diwan@ahram.org.eg