رئيس مجلس الإدارة : عبد المحسن سلامة

رئيس التحرير : زينب عبد الرزّاق

إقرأ في مجلة ديوان عدد يناير ٢٠١٩ .. العدد ٣٧
فى كلمته خلال احتفالات المولد النبوى الشريف، بدت المرارة واضحة فى حديث الرئيس عبدالفتاح السيسى وهو يتحدث عن الكذب فى حياة المصريين، أو تحديدًا البعض من المصريين الذين أساءوا للآخرين، باعتبار أن هذه الآفة من أسوأ الآفات التى يمكن أن تُشين أى مجتمع، وهو الأمر الذى كان يجب أن نتوقف أمامه طويلًا على كل المستويات التعليمية والتربوية والإعلامية بصفة خاصة، فى إطار حركة الإصلاحات التى يخوضها المجتمع فى شتى المجالات وعلى كل الأصعدة، خاصة الجانب الأخلاقى، وهو الأهم فى حياة الشعوب ليس تاريخيًا فقط، وإنما فى الحاضر والمستقبل أيضًا.
عاشت سنوات طويلة تكره الرجال لا تقاس النجومية بمساحة الدور على الشاشة، فكم من ممثلين عظام اكتفوا بمشهد أو مشهدين فى أحد الأعمال، ولا تقاس كذلك بالبطولة المطلقة، فمن ينكر نجومية إسماعيل ياسين فى أفلامه مع كمال الشناوى، ومن ينكر نجومية النابلسى أو زينات صدقى أمام عبدالحليم حافظ، من ينكر نجومية القصبجى ..إستيفان روستى .. المليجى .. ميمى شكيب ..زوزو ماضى .. زهرة العلا .. وغيرهم، تلك الوجوه التى حفرت ملامحها فى ذاكرة السينما وقلوب المشاهدين حتى ولو كانت مشاهدها قليلة أو تقوم بأدوار ثانوية، هكذا كان الحال مع الفنانة مديحة سالم، التى تميزت بصوت هادئ، ووجه طفولى برىء، تزينه غمازتان منحتاها لقب صاحبة أجمل غمازتين فى السينما المصرية، واشتهرت بهما حتى تعارف على تسميتها "الدلوعة أم غمازات"، ويتوج كل هذا الجمال بشعر أسود منسدل، وملامح مصرية خالصة محببة، كل ما سبق مهد لها الطريق لأداء أدوار الفتاة ابنة الطبقة المتوسطة، الشقية، الدلوعة، خفيفة الظل، لأكثر من عقدين خلال القرن الماضى.
ربما لا تعلم الأجيال الجديدة ما كانت تمثله الخطابات من أهمية لدى الأجيال الأقدم , وذلك في ظل سيطرة وسائل التواصل الحديثة من هواتف ذكية وأجهزة كمبيوتر متطورة , وشبكة الإنترنت التي تغطي معظم أنحاء العالم , وشبكات التواصل الاجتماعي التي تتيح التواصل بين الأفراد عبر القارات , وبعد أن تم استبدال لوحة المفاتيح بالورقة والقلم , والشاشة الزرقاء بالمظروف الأبيض ذي الخطوط الزرقاء والحمراء المائلة , و(الإيموشنز) بالعطر والورود التي تصاحب الرسائل.
25 سنة مرت على وفاته الغامضة....جمال حمدان :- - عاشق مصر وكاشف سر عبقريتها - خرج من الجامعة إلى العزلة فقدم أهم سفر علمى عن مصر وحضارتها
في عدد اكتوبر .. 120عاما علي ميلاد راهب الفكر توفيق الحكيم
في عدد اكتوبر .. نصف قرن علي رحيل ياسوناري كاواباتا..هل انتحر لفشله تجنيب بلاده الحرب والقنبلة الذرية
في عدد اكتوبر ....100 عام علي رحيل نجمة الإغراء الأمريكية ريتا هيوارث
في عدد اكتوبر .... الشطرنج لعبة الملوك.. والأدباء أيضاً
في عدد اكتوبر .... د.زاهي حواس يكتب «معبد أبو سمبل تاريخ ينجو من الغرق »
مديحة سالم الدلوعة..عاشت سنوات طويلة تكره الرجال
    جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
    راسلنا على البريد الإلكتروني diwan@ahram.org.eg